ثقافه إسلامية

أسماء الله الحسنى ومعانيها

أسماء الله الحسنى ومعانيها

أسماء الله الحسنى 99 اسماً وهذه بعض منها:

  • الرحمن: أي أنّ الله ذو الرحمة التي وسعت كلّ شيء وشملت جميع المخلوقات، وهذه الصفة تخصّ الله وحده سبحانه وتعالى.
  • الرحيم: الذي ينعم على المخلوقات، ويرحمهم برحمته.
  • الملك: الله ذو الملك من يملك كلّ شيء في الدنيا والآخرة، من بشر وشجر وقدر.
  • القدوس: هو المكتمل الخالي من أيّ عيوب ونواقص، وصفاته فاقت تخيلات العقول يقدسه ويسبح له من في السموات والأرض.
  • السلام: من يملأ الكون بالسلام، ويجب أن يسلّم جميع البشر لقدرته وذاته التي خلت من العيوب.
  • المؤمن: هو من أعطى الأمن للعباد ويزرع في نفوسهم الاطمئنان متى شاء.
  • المهيمن: وهو المسيطر على كلّ شيء في الكون، ويعلم جميع ما يجري في هذا الكون.
  • العزيز: وهو الذي عزّ شأنه عما غيره، خالق الكون الذي لا يقهره شيء.
  • الجبار: مالك القوة، لا يعلو على شأنه أحد، ويعطي القوة لخلقه متّى يشاء.
  • المتكبر: لا يشبهه أحد من المخلوقات سبحانه يتكبّر بعظمته على كلّ شيء.
  • الخالق: هو خالق كلّ شيء في الكون، فاطر السموات والأرض، بيده تسيير الأمور.
  • البارئ: هو من خلق الكون بقدرةٍ منه لا بمساعدة أحد، ويظهر إعجازه للمخلوقات.
  • المصور: هو من خلق كل شيء بوظيفة وحكمة ليس عبثاً فخلق الأشياء وأحسن تصويرها.
  • الغفار: هو الذي يغفر الذنوب جميعاً ويمنح العباد المغفرة متى شاء.
  • القهار: وهو الذي يتّصف بقهر كلّ متمرّد على قدرته وعظمته ولا يقوى على عصيانه أحد.
  • الوهاب: يمنح العباد بالعقل السليم، ويعطيهم الرزق من واسع علمه متى شاء.
  • الرزاق: هو الذي وزع الرزق على المخلوقات، يرزق النملة في جحرها ويرزق من يريد من خلقه.
  • الفتاح: هو الذي يسهل الأمور جميعها ويفتح الطرق المغلقة، ويذهب الحزن.
  • العليم: هو الذي يعلم كل شيء في السموات والأرض لا يخفى عليه صغيرة ولا كبيرة إلّا وقد أحاط بها، يعلم ما في العقول والقلوب والنيات.
  • القابض الباسط: هو الذي يقبض الرزق متى شاء ويعطيه لمن شاء، ويوسع الحيلة عمن يشاء، ويضيقها عمّن يشاء.
  • الخافض الرافع: هو الذي ينزل من شأن الكافرين ويرفع من شأن المؤمنين بقدرته.
  • المعز المذلّ: هو الذي يمدّ من يريد من مخلوقاته بالعزة ورفعة الشأن، ويذلّ من شاء من مخلوقاته.
  • السميع: هو الذي يسمع كل شيء لا يغيب عن سمعه صغيرة أو كبيرة في السموات والأرض.
  • البصير: هو الذي يرى كل شيء في السموات والأرض لا يخفى عن ناظره شيء.
  • الحكم: هو الذي يستجيب لدعوة صاحب الحق ويحكم الناس بالعدل من خلال تسييره لشؤون الناس حسب إرادته.
  • العدل: هو الذي يعدل بين الناس ولا يحب الظلم لأحد من مخلوقاته، ولا يبقي الظلم على حاله.
  • اللطيف: هو الذي يعطي اليسر لعباده ومخلوقاته، ويمدّهم بلطفه ورحمته.
  • الخبير: هو من يعلم جميع الأمورويدري بها قبل أن تحصل.
  • الحليم: هو الذي يصبر على عباده للرجوع إليه ولا يصدر حكمه على أحد إلّا بحكمة منه وينتظر دائماً من عباده التوبة.
  • العظيم: هو الذي لا يشبهه أحد ولا تستطيع العقول تخيله، منزه عن العيوب والنواقص.
السابق
متى كانت الإسراء والمعراج
التالي
من الذي بنى المسجد الأقصى