منوعات إسلاميه

أنواع الذنوب

الذنوب

هي ارتكاب معاصٍ وأخطاء تغضب الله سبحانه وتعالى، وتكون هذه الذنوب أفعالاً مخالفة لما شرعه الله وما أمر به عبده، ويعتبر الذنب معصيةً إذا كان بقصد معاندة أوامر الله تعالى والركض وراء ما نهى عنه وحرمه في الدنيا، وندّد بالعقاب الشديد في الآخرة لمن قام بذلك.

أنواع الذنوب

هنالك عدة أنواع للذنوب التي قد يقترفها الإنسان ومنها:

  • الذنوب التي تقلل النعم: مثل ظلم الناس أو الغير دون أن يفعل أي شيء يستحق أن يظلم لأجله وهو أخطر أنواع الذنوب، وأيضاً عدم شكر الله على ما أعطى من نعم وخيرات ونكران كل ذلك، والاستهزاء بالناس والتقليل من شأنهم والسخرية منهم، وسبّهم وشتمهم بغير ذنبٍ منهم، وهذه من أكبر الذنوب التي قد يقترفها الإنسان في حق الغير وحق نفسه.
  • الذنوب التي تسبب الندم: مثل القتل أي قتل نفس بغير وجه حق وبغير ذنب، وهذا الذنب من أعظم الذنوب التي يعاقب عليها الله في الدنيا والآخرة، وكذلك قطع صلة الرحم وعدم الاطمئنان على الأخوات والأمهات والبنات وجميع الأقارب التي فرض الله على الشخص أن يطمئن عليهم باستمرار وفقدانهم في كل حين، وتأجيل الصلاة أو تركها بقصد فيذهب ميعادها، وعدم تنفيذ وصية الميت وعدم إعطاء كل ذي حق حقه، وعدم إخراج الزكاة طيلة حياة الإنسان.
  • الذنوب التي تدفع القسم: التصنع بالفقر وقلة الرزق والحاجة وعدم امتلاك المال وليس الشخص بذلك، عدم إتمام صلاة الفجر والعشاء بحجة النعاس أو النوم، كثرة التذمر وعدم شكر الله على نعمه مثل الصحة والأولاد والراحة، والتكلم بطريقة غير لائقة عن الله عز وجل مثل؛ لماذا خلقتني، ولماذا أنا أصبت بذلك دون غيري، وهذه من أعظم الكبائر عند الله.
  • الذنوب التي تهتك العصم: شرب الخمر والمحرمات وكذلك الميسر، وقول الكلام الذي لا فائدة فيه في المجالس، والمزاح الزائد عن الحد والذي يفقد الوقار والهيبة للإنسان، والنميمة والتكلم على الناس بالسوء وذكر عيوبهم.
  • الذنوب التي يبتلي الإنسان بسببها: عدم تلبية نداء شخص يستغيث وبحاجة للمساعدة، وعدم الاستجابة لشخص مظلوم طلب الإعانة ورد الظلم عنه، عدم الاستعداد للنصح بالخير والابتعاد عن الشر، وكأن ذلك ليس واجباً على كل شخص يرى منكراً.
  • الذنوب التي تديل الأعداء: التكلم عن الفحشاء وما ارتكب الشخص من أفعال محرمة بكل فخر، وتحليل المحرمات دون خوف من الله والاعتراض على أحكام الله، مرافقة الأشخاص السيئين والابتعاد عن الأشخاص الأتقياء العابدين الزاهدين، والافتخار بظلم الناس وإيقاع البلاء والسوء بهم دون خشية من أحد.
  • الذنوب التي تفني خير الإنسان: حلف يمين كاذب، وارتكاب الزنا، والنفاق بالدين دون أن يكون القلب طاهراً متبعاً لأحكام الله، وضع العوائق أمام الطيبين من يريدون الرزق أو الخير.
  • الذنوب التي لا يقبل بسببها الدعاء: السحر واللحاق بالعرافين، عدم الإيمان بالقدر خيره وشره، وعدم بر الوالدين، والنية السيئة، وإهمال الصلاة.
السابق
العلامات الصغرى والكبرى
التالي
كيف تخرج الروح من الجسد