المؤرخون

ابن الخطيب – التاريخ يكتبه الوزير!

ملخص المقال

    ابن الخطيب مؤرخ ووزير وشاعر أندلسي كبير، ترك لنا ابن الخطيب مؤلفات عديدة في الأدب والتاريخ.. فما هي سيرة ابن الخطيب؟ وما الكتب التي تركها لنا ابن الخطيب؟

الشاعر الكاتب المؤرخ السياسي الوزير المقتول: لسان الدين أبو عبد الله محمد السلماني، صاحب كتاب (الإحاطة في أخبار غرناطة) والمطبوع في القاهرة 1319هـ في مجلدين.

كان مولده في سنة 713هـ/1313م، في لوشا جنوب غرناطة الأندلسية، غير أنه أقام منذ صباه في غرناطة التي انتقل إليها أبوه باعتباره من موظفي بلاط بني نصر، وتلقى تعليمه على أشهر علماء عصره، فصار من أشهر المؤلفين والشعراء ورجال السياسة، لا في غرناطة الأندلسية فحسب بل في الأندلس ككل. وتقلد الوزارة مرات عديدة، وتعرض للعزل والاعتقال؛ حتى لَقِيَ مصرعه مقتولاَ في سجنه خارج غرناطة سنة 776هـ/1774م، وللأسف الشديد فإنه لم يبقَ إلا نحو الثلث مما خلّفه لنا ابن الخطيب من المؤلفات العديدة في التاريخ والجغرافيا والشعر والتصوف والفلسفة والطب.

ويعتبر كتاب (الإحاطة في أخبار غرناطة) من أهم مؤلفاته التاريخية، ترجم فيه لمن نشأ في غرناطة -إحدى عواصم الأندلس وحاضرة ملك بني نصر- لعهده من رجال السيف والقلم، منذ قامت في الأندلس دولة إسلامية إلى عصر المؤلف.

وأسهب لسان الدين بن الخطيب في كل ما أورده عن رجال بني نصر، وأشار إلى من كان يعاصر ملوكهم من الملوك في المغرب وتونس وإسبانيا.

وقام أستاذنا المرحوم/ محمد عبد الله عنان بإعادة طبع كتاب الإحاطة بعد تحقيقه بشكل علمي مفيد، نظرًا لأن النسخة المطبوعة بالقاهرة سنة 1319 ليست كاملة، وقد حفلت بالعديد من الأخطاء فضلاً عن افتقارها إلى تحقيق الأعلام الإسبانية والأندلسية.

وقد اقتنيت الجزء الأول منه مطبوعًا بدار المعارف القاهرية بدون تاريخ للطبع.

المصدر: كتاب (معجم المؤرخين المسلمين حتى القرن الثاني عشر الهجري).

السابق
علي بن الحسن الخزرجي – مؤرخ اليمن
التالي
ابن إسحاق شيخ مؤرخي السيرة النبوية