مناسك الحج

احكام الحج

من أحكام الحج :

• يمكن أن تحرم من بيتك أو من المطار أو من الباخرة أو من أي مكان بشرط أنك لا تتعدى الميقات المكاني الخاص ببلدك إلا إذا كنت محرما .

• إذا اتجهت إلى المدينة أولا فيجوز لك أن تدخلها بدون إحرام، فإذا اتجهت بعد ذلك إلى مكة تحرم من ميقات أهل المدينة (ذو الحليفة ) .

• يفضل لكبار السن القران لأنهم سيسعون سعيًا واحدًا ويطوفون طوافًا واحدا للحج والعمرة معا .

• وردت عن الرسول (ص )فى أداء المناسك و هى مذكورة فى الادعيه و لالذكار مثل دعائه فى السعى : “رب اغفر لي إنك أنت الأعز الأكرم” (رواه ابن أبي شيبة )

• على الإنسان التلبية كلما هبط أو صعد مكانا، ويقول ما يستحضره قلبه خاصة عند شرب ماء زمزم أو النظر إلى الكعبة .

• إذا أحرمت من بيتك وقصدت الكعبة مباشرة وفوجئت بأن السلطات توجهك إلى المدينة أولا فستضطر للبقاء بإحرامك طوال مدة الإقامة بالمدينة أو يلزمك هدي للتحلل من الإحرام. وللخروج من هذا يمكن أن تشترط عند إحرامك أنه إذا منعني مانع من الوصول إلى مكة فأنا في حل من إحرامي، فإن قلت هذا فلك أن تخلع ملابس الإحرام وتلبس ملابسك العادية ولا هدي عليك إذا اشترطت .

• يجوز تغيير النية بعد الإحرام بأن تحرم قارنا أو متمتعا بعد ما نويت إفرادًا أو قرانًا أو تمتعًا, لكن يجب أن تحدد النية عند بدئك المناسك .

• إذا منع الإنسان بسبب من الأسباب من مرض أو غيره واشترط في إحرامه أن محلي حيث حبستني فله أن يتحلل وليس عليه دم ولا صوم، ولا قضاء عليه إلا أن يكون عليه فرض الحج فعليه حج في العام التالي إن تيسر له ذلك .

• يجوز لك أن تحج وأن تعتمر عن غيرك إذا كان ميتًا أو عاجزًا بشرط أن تكون قد حججت أو اعتمرت عن نفسك .

• يحظر على الحاج أن يصطاد شيئيًا من صيد البر أو الجماع ودواعيه من التقبيل واللمس أو قص الأظافر أو إزالة الشعر أو وضع الطيب ويحظر على المرأة أن تضع على وجهها نقابًا أو تلبس في يديها قفازًا عند الطواف .

• الجماع إذا وقع أثناء أعمال الحج يبطل الحج وكذلك العمرة ويقدم الحاج في هذه الحالة بقرة أو جملا أو سبع شياه ثم يقضي الحج في العام التالي و ذلك للزوج والزوجة .

• إذا ارتكبت محظورًا آخر غير الجماع بعذر من الأعذار كمن لا يستطيع أن يتجرد من ملابسه العادية أو مضطرًا لتغطية رأسه فعليه الفدية وهي صيام ثلاثة أيام أو التصدق على ستة مساكين بمقدار حفنتين من القمح أو ذبح شاه .

• إذا سقط من الإنسان شعر بدون معالجة وهو نائم مثلا فلا شيء عليه .

• يجوز للمحرم أن يغتسل بالصابون العادي وأن يلبس حزامًا يضع فيه أوراقه ونقوده، وأن يلبس الساعة والخاتم والنظارة وأن يستظل بالشمسية والخيمة .

• لا يجوز التحدث أثناء الطواف إلا بخير لأنه صلاة و يجب فيه ستر العورة وطهارة البدن والثياب والطهارة التامة من الحدثين الأكبر والأصغر .

• عند بدأ الطواف يكبر ويقول :
“أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله، اللهم إيمانًا بك وتصديقا بكتابك ووفاءً بعهدك واتباعا لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم “.
• ثم يبدأ الطواف جاعلا الكعبة عن يساره, ويجب أن تطوف حول الكعبة وحجر إسماعيل معًا .

• من السنة أن ترمل في الأشواط الثلاثة الأولى من الطواف, والرمل: هو أن تسرع بعض الشيء مع هز الكتفين وهو للرجال وليس للنساء .

• يسن لك أن تصلي ركعتين بعد تمام الطواف عند مقام إبراهيم بأن تجعل مقام إبراهيم بينك وبين الكعبة .

• يستحب أن تشرب من ماء زمزم وتدعو بأي دعاء شئت ليس فيه إثم أو قطيعة رحم وأن تملأ منه معدتك وجوفك .

• إذا صعدت الصفا تقول:
“(إن الصفا والمروة من شعائر الله)”،
” أبدأ بما بدأ الله به” ، ولاحظ أن من الصفا إلى المروة شوط، ومن المروة إلى الصفا شوطٌ ثانٍِ ويسن أن تهرول بين مسافة قصيرة ولها علامتان واضحتان (عند العلمين الأخضرين) .

• من يعجز عن ذبح الهدي عليه لمن كان متمتعا أو قارنا أن يصوم ثلاثة أيامٍ في الحج وسبعةً إذا رجع إلى بلده يصومها قبل يوم (الثامن) من ذي الحجة فإن لم يستطع أن يصوم هناك يصوم العشرة أيام كلها إذا رجع إلى بلده متتابعات أو متفرقات .

• نظرًا للزحام الشديد فإنه من العسير المبيت بمزدلفة، ولهذا قال بعض الفقهاء أن المبيت يتحقق بالنزول إلى المزدلفة بصلاة المغرب والعشاء والراحة وقتا قصيرًا وجمع الحصيات وبهذا يتحقق واجب المبيت ولا يلزم البقاء حتى الفجر.

• وقت الرمي يمتد إلى غروب الشمس في يوم العيد فإن استمر الزحام فهو ممتد إلى فجر ثاني أيام العيد .

• تأخذ المرأة قدر عقلة الأصبع من شعرها عند تحللها .

• إذا تحللت التحلل الأول قبل طواف الإفاضة بالحلق أو التقصير فإنه يجوز لك كل شيء ما عدا الجماع .

• لو حاضت المرأة يوم العيد وهي مرتبطة بسفر أو رفقة وعليها طواف الإفاضة فماذا تفعل؟ يمكنها أن تعتصب وتتحفظ قدر ما تستطيع وتدخل المسجد الحرام وتطوف طواف الإفاضة. بعض الفقهاء يرى أن عليها بدنة, ويرى ابن القيم وابن تيمية أنها ليس عليها شيء، ويرى بعض أهل العلم أن عليها ذبح شاة وهذا ما نميل إليه وإن عجزت عن ذبح شاة فعليها صيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعت .

• هناك بعض الحجاج يرمي الجمرات الساعة الثانية عشرة إلا خمسة ليلا ثم يرمون الحصيات الساعة الثانية عشرة وخمس دقائق ويقولون أن اليوم الجديد بدأ، وهذا خطأ لأن اليوم الإسلامي يبدأ بعد أذان الفجر .

• يجوز للإنسان أن يرمي عن نفسه وعن غيره عند كل جمرة ثم ينتقل إلى التي بعدها ويفعل مثل الذي فعله في الأولى .

• إذا انتهى من احرم بالأفراد من الحج وأراد أن يعمل عمرة فعليه أن يخرج إلى مكان قريب يسمى التنعيم ويقوم بالإحرام ثم يقوم بأدائها وهو في هذا ليس عليه هدي .

• يجوز للمرأة أن تأخذ حبوبًا لتأخير الحيض أو تقديمه إذا كان لا يضرها ويسقط عنها طواف الوداع إذا لم تطهر و تجهزت للسفر .

السابق
انواع الحج – القران
التالي
أحكام التجويد في القرآن

اترك تعليقك اتجاه ما قرأت