أدعيه

دعاء بالشفاء العاجل

أهمية الدّعاء

يُعدّ الدّعاء من أجلّ العبادات التي يتقرّب بها العبد إلى الله عزّ وجلّ، والدّعاء وسيلة لطلب الحاجات، وإظهار الافتقار إلى الله تعالى، والاعتراف بالتّقصير بين يديه، والدّعاء يُظهِر به العبد إيمانه بأنّ النّفع والضّر بيد الله وحده، وأنّه القادر على إجابة دعاء السائلين، وكشف كربات المكروبين، وتفريج همّ المهمومين، مع ضرورة الأخذ بالأسباب مع اعتماد القلب على أنّ مُسبّب الأسباب هو الله تعالى، والمرء في حياته لا يسلم من الابتلاء، ومن شأن الابتلاءات أنْ تُقرّب العبد من ربّى عزّ وجلّ، والمريض من أكثر النّاس حاجة للدّعاء، فهو في ألم وغمّ، فما هي الأدعية النافعة للشّفاء؟

الدّعاء بالشّفاء وكيفيّته

المريض إمّا أنّ يعلم سبب مرضه وإمّا أنّ لا يعلم السبب، وفي الحالتين فتح الإسلام باب الدّعاء للمريض أملاً في تحقيق الشّفاء، وبيان ذلك فيما يأتي:[١]

أدعية عامّة لشفاء المريض

إنّ لم يعلم المريض موضع الألم بالتحديد فإنّه يدعي أدعية عامّة، منها:[١]

  • يشرع الدّعاء للمريض بقول: (اللهمَّ اشفِ عبدَكَ يَنْكَأُ لك عدوّاً، أو يَمشِي لكَ إلى صلاةٍ).[٢]
  • الدّعاء عند رأس المريض بقول: (أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيم أنْ يَشفيَكَ)،[٣] ويكرّر الدّعاء سبع مرّات.
  • يُسنُّ الدّعاء للمريض بقول: (لا بأس، طهور إن شاء الله).[٤]
  • الدّعاء للمريض بقول: (بسمِ اللهِ أَرقِيك من كلِّ شيءٍ يُؤذِيك، من شرِّ كلِّ نفسٍ وعينٍ حاسدةٍ، بسمِ اللهِ أَرقِيك، واللهُ يَشفِيك).[٥]

أدعية خاصّة بموضع الألم والشكوى

إذا علم المريض موضع الألم فيشرع له الدّعاء ببعض أدعية الشّفاء الواردة في السنّة النبويّة، ومنها:[١]

  • يمسح الدّاعي أو المريض بيده اليمنى على موضِع الألم ومكان الشكوى، ويرافق المسح الدّعاء بقول: (أذهِبِ الباسَ ربَّ النَّاسِ، اشْفِ أنتَ الشَّافي، لا شفاءَ إلَّا شفاؤُك، شفاءً لا يُغادِرُ سَقماً)،[٦] ويسنّ أيضاً وضع اليد على موضع الوجع والدّعاء بقول: (بسم اللهِ، أعوذُ بعزَّةِ اللهِ وقدرتِه من شرِّ ما أجِدُ من وجعي هذا)،[٧] ثمّ يُكرّر الدّعاء بنفس الطريقة.
  • وضع اليد على جبين المريض، ثمّ المسح بها على الوجه والبطن مع الدّعاء، بقول: (اللهُمَّ اشْفِ عبدَك فلاناً).[٨]
  • الدّعاء ببركة القرآن الكريم، وورد بذلك سوراً مخصوصة، ومن ذلك يجمع الدّاعي أو الرّاقي كلتا يديه، ويقرأ سورة الإخلاص والمعوّذتين فيهما مع النّفث، ثمّ يمسح مكان الشّكوى بهما.
  • يُسنّ الدّعاء للمريض بالبركة، مع المسح على رأسه.
  • ثبت من الأدعية المأثورة للمريض بأنْ يضع الدّاعي للمريض بعض الرِّيق على إصبع السّبابة، ثمّ يضع سبّابته على التراب بقدر ما يعلق به شيء منه، ويمسح بعدها موضِع الشكوى، ويدعو له بقول: (بسمِ اللهِ، تُربَةُ أرضِنا، بِريقَةِ بعضِنا، يَشفَى سَقيمُنا، بإذنِ ربِّنا).[٩]
  • يستحبّ قراءة سورة الفاتحة، فقد ثبت أنّ أبا سعيد الخدريّ -رضي الله عنه- رقى بها رجلاً ملدوغاً؛ فلمّا أخبروا بها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، قال: (وما يُدْرِيكَ أنَّها رقيةٌ)
السابق
دعاء الحامل
التالي
دعاء القنوت في صلاة الفجر