ثقافه إسلامية

صفات المنافقين

النفاق

يعرف النفاق بأنه النطق باللسان بما هو مخالف الاعتقاد الموجود في داخل القلب، حيث يطلق لفظ المنافق على الإنسان الذي يظهر الإيمان بشكل علني أمام الجميع، وفي باطنه يخفي الكفر والعصيان، وتوعد الله سبحانه وتعالى المنافقين بالعذاب الشديد يوم القيامة، ووصفهم جل وعلا بالكاذبين، ويتجلّى ذلك في قوله تعالى في كتابه العزيز: “وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ”سورة: (البقرة:9)، والنفاق اسم من الأسماء الإسلامية التي لم تعرف عند العرب بهذا المعنى، حتى لو كان أصله معروفاً في اللغة.

صفات المنافقين

تعد شريحة المنافقين من أخطر شرائح المجتمع، لما لهم من آثار سلبية على المجتمع ككل، نتيجة للصفات السيئة المتعددة التي يتصفون بها والتي تتخلص في عدة نقاط هي:

  • في قلوبهم مرض: من أهم صفات المنافقين أنهم غير قادرين على المواجهة مع غيرهم في كفرهم وإخفائهم للحقيقة الكامنة في داخلهم، والتي تتمثل في إنكارهم للحق وعصيانه، والسبب في ذلك هو سيطرة المرض على قلوبهم، والذي يجعل منهم أشخاص غير أصحاء ومنحرفين عن الخط المستقيم، ويتجلى ذلك في قول الله عز وجل:” فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا” (البقرة:9).
  • مفسدون يدّعون الإصلاح: المنافقون من الأشخاص الذين يسعون في الأرض فساداً، وذلك من خلال بث الفتنة والخراب بين الأفراد، فهم يسعون جاهدين لنزع بذور الخير وزرع بذور الشر، بالإضافة إلى سعيهم الحثيث للقضاء على كل نبتة طيبة، وبعد قيامهم بكلّ هذه الأعمال السيئة، يصفون أنفسهم بأنهم من أهل الخير والصلاح في الأرض، وهذه الفئة متواجدة بكثرة في الزمن الذي نعيشه.
  • سفهاء زائفون: من صفاتهم التعالي في التعامل مع الآخرين، وذلك لادعائهم بأنّ الإيمان المطلق والخالص لله جل وعلا ما هو إلا سفاهة، لكنهم يجهلون بأنّهم هم السفهاء المنحرفون عن الطريق السوي.
  • مخادعون متآمرون: المنافقين هم الأشخاص الذين يمكرون، ويكون تعاملهم بالعديد من الطرق الملتوية مع المسلمين، بناء على الظروف التي تحكمهم، فطبعهم أنهم يظهرون الإيمان أمام أهل الدين، ويظهرون الكفر أمام أعوانهم، وهدفهم من ذلك الإيقاع والإضرار بالمسلمين.
  • غادرون لا عهد عليهم: يتعهّدون أمام الله بقيامهم للكثير من أعمال الخير، بالإضافة إلى التزامهم بما أمر الله تعالى، وكلّ ذلك على عكس ما في قلوبهم وعقولهم المريضة، فهم يتصفون بنقضهم لعهد الله سبحانه وتعالى.
  • يتولون الكافرين ويتنكرون للمؤمنين: يزعم المنافقين بأنّ العزة والعلو عند الكافرين، فهم دائمو السعي للحصول عليها منهم، ويجهلون أن هذه العزة لن تكون إلا عند الله جل وعلا.
  • يتولون يوم الزحف: المنافقون أول الفارين يوم وقوع البلاء والمحن، فنراهم أول من يفر من مواجهة هذه المحن، وإظهار الحقد والنفاق.
السابق
ما هي الحكمة من تعدد الزوجات
التالي
موضوع عن مظاهر قدرة الله في الكون