فضل الصلاة

صفة الصلاة الصحيحة

تعلم الأحكام المتعلقة بصفة الصلاة الصحيحة

إن تأدية الصلاة بالشكل الصحيح تكون كما أداها النبي – صلى الله عليه و سلم – فقد قال صلى الله عليه وسلم: “صلوا كما رأيتموني أصلي”. (متفق عليه)

ولقد نقل أهل الفقه والحديث عن الصحابة رضوان الله عليهم كيفية صلاة النبي من أولها إلى آخرها وقد نقلت إلينا متواترة في كتب الحديث وإن كان هناك خلاف بين العلماء أو الفقهاء فهو في الفرعيات والسنن وليس في الأصول. نعرض في هذا الفيديو كيفية الصلاة كما علمنا النبي صلى الله عليه وسلم، حيث يستعرض الشيخ وسيم يوسف بشكل عملي كيفية الصلاة وبعض الأخطاء الشائعة في الصلاة.

1- النية ومحلها القلب ولا يجوز نطقها باللسان كما ورد عن النبي فمجرد استعداد المسلم ووضوئه للصلاة يكون بمثابة النية للصلاة فبعض المصلين يقع في هذا الخطأ ويتلفظ بها فوجب التنبيه على ذلك.

2- ثم بعد ذلك ينبه الشيخ على الخطأ الذي يقع فيه بعض المصلين عند تكبيرة الإحرام حيث يرفع كلتا يديه إلى أن يلمس شحمتي أذنيه بيديه والصواب أن يرفع يديه حذو منكبيه.

3- بعد التكبير يضع يده اليمنى على اليد اليسرى عند الصدر فلا يرفع يديه أعلى صدره ولا ينزلها على بطنه، عن سهل بن سعد قال: “كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة. قال أبو حازم: لا أعلمه إلا ينمي ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم. قال إسماعيل: ينمى ذلك، ولم يقل ينمي.” (رواه البخاري)

4- بعض المصلين يرفعون بصرهم إلى السماء عند السجود أو أمامهم وهذا منهي عنه في الصلاة، عن أَنَس بْن مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَرْفَعُونَ أَبْصَارَهُمْ إِلَى السَّمَاءِ فِي صَلَاتِهِمْ فَاشْتَدَّ قَوْلُهُ فِي ذَلِكَ حَتَّى قَالَ : لَيَنْتَهُنَّ عَنْ ذَلِكَ أَوْ لَتُخْطَفَنَّ أَبْصَارُهُمْ”. (رواه البخاري)

تابعوا مشاهدة الفيديو لمعرفة المزيد عن بعض الأخطاء الشائعة التي تقع من المصلين والتي ينبغي على المسلم الانتباه لها.

السابق
ما هي أحكام الأذان في الشتاء؟
التالي
كيف تتلذذ بالصلاة؟ – الجزء الأول (1)