الحج والعمره

طريقة أداء مناسك الحج

الحجّ

هو أحد الشعائر الدينيّة التي فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين، واشترط فيها الاستطاعة المالية والجسدية، فقد قال تعالى: لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ) [سورة البقرة:286]، وقال: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً) [آل عمران:97]، وهو من أركان الإسلام الخمسة التي بُني عليها الإسلام،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بُنيَ الإسلامُ على خَمسةٍ شَهادةِ أن لا إلهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ محمَّداً رسولُ اللَّهِ وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ وصومِ رمضانَ وحجِّ البيتِ منِ استطاعَ إليهِ سبيلاً) [رواه البخاري ومسلم]، وعند أداء مناسك الحجّ لا بُدّ من الالتزام بالشروط والواجبات التي أمرنا بها الله سبحانه وتعالى، والتي قام بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى يتمَّ قبول الحج بإذن الله تعالى.

أركان الحج

هي: الإحرام، والطواف حول الكعبة، والسعي بين الصفا والمروة، والوقوف على جبل عرفات، ولا يصحّ سقوط أيّ ركن منها؛ لأنَّ ذلك يبطل فريضة الحج.

الإحرام من الميقات

الإحرام هوعقد النية في أداء مناسك الحجّ، سواء بتلفظ النية أو عقدها في القلب من غير تلفّظ.

واجبات الإحرام

  • التزام الميقات: حيث لا يجوز تعدّي المكان الذي حدّده النبي صلى الله عليه وسلم دون الإحرام منه، وكلٌّ حسْب بلده ومن أين يَقدِم إلى مكّة، فأهل العراق ومن تبعهم بنفس الطريق يحرمون من ذات عرق، وأهل الشام والمغرب ومصر ومن تبعهم من نفس الطريق يحرمون من مكان يُسمّى الجحفة، وميقات أهل اليمن من يلملم وهو يسمّى اليوم بالسعدية، وميقات أهل المدينة ومن تبعهم هو ذي الحليفة وهو يُسمّى اليوم آبار علي، وميقات أهل نجد من قرن المنازل وهو اليوم يدعى السيل.
  • التجرّد من المخيط: فيلبس الرجل قطعتين من القماش واحدة على الخصر وأخرى على الأكتاف، فلا يجوز لباس البنطال والقميص وغطاء الرأس أو الحذاء؛ لأنّها كلّها من المخيط، أمّا النساء فتلبسن اللباسَ الشرعيَّ الفضفاص، ويزيلن النقابَ أي غطاء الوجه، وأيضاً القفازات أثناء الإحرام.
  • التلبية: حيث يقوم الرجال والنساء المحرمون بقول: ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنَّ الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك)، بصوتٍ عالٍ وهم في الميقات أثناء الإحرام، طوال الطريق حتى الوصول إلى مكّة المكرمة، ويُستحبّ أن تلبّيَ النساءُ بصوتٍ منخفض.

سنن الإحرام

السّنة في الشرع هي ما يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، فمن فعلها يحصل على الأجر والثواب، ومن تركها لا يأثم، وسنن الإحرام هي:

  • تكرار التلبية.
  • نتف العانة وقصّ الشارب وحلق العانة وقصّ الأظافر.
  • الإحرام في إزار ورداء من القماش الأبيض.
  • الاغتسال للإحرام.
  • الإحرام بعد صلاة نافلة أو فريضة.

محظورات الإحرام

هي أفعال محرّمة وغير جائزة، ويترتب على المحرم إذا وقع فيها فدية صيام، أو دم، أو إطعام طعام، وهي:

  • لبس المخيط.
  • تقليم الأظافر أو قص الشعر وحلقه.
  • وضع الطيب.
  • تغطية الرأس.
  • قتل الصيد في البرّ.
  • الجماع وتبعات الجماع من قبلة وكلام.
  • عقد الخطبة أو الزواج أثناء الإحرام
السابق
كم مسافة الطواف
التالي
دروس وعبر من الحج