لماذا أسلموا؟

قصة إسلام الألماني وولفنج فابينيتش

هو الألماني وولفنج فابينيتش المولود عام 1943م لأسرة ألمانية متوسطة الحال أظهر نبوغاً غير عادي منذ صغره فتفوق علي أقرانه في مدرسته وكافأته مدرسته وجامعته بالدراسة المجانية حتي التخرج وحصل علي بكالوريوس العلوم في دراسة طبقات الأرض ثم حصل علي درجة الدكتوراة .

يقول د/ وولفنج : كنت أحاضر في جامعة أكسفورد بالعاصمة البريطانية وفي إحدي جولاتي الحرة للتعرف علي العاصمة مررت في “ريجنت بارك” وشاهدت المركز الإسلامي القائم بها بعمارة جميلة لفتت نظري فتوقفت لأتعرف علي المكان وفي هذا المكان بدأت حكايتي مع الإسلام قارئاً بالألمانية ثم سافرت إلي بلدي لأزداد قرباً من المركز الإسلامي في برلين لأتعرف علي الإسلام أكثر .

ويشدني الإسلام إلي مظلته الواقية من كل شرور هذا العالم فاشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله الذي ختم الخالق به الرسالات والأنبياء وأطلقت علي نفسي اسماً إسلامياً .

يبدوا أن دراستي وتفوقي منعاني من أشياء كثيرة كانت حلماً لي فقد كنت أتمني أن لأتعرف علي شيء يثربني من ذاتي التي نفرت من كل الماديات التي أحالت كل شيء إلي صنع الإنسان ولقد عثرت بالإسلام علي التوحيد الذي رد كل شيء إلي الله وحده لا شريك له .

السابق
الطريق الروحي إلى مكة
التالي
قصة إسلام المطرب البريطاني كات ستيفن