تأملات قرأنية

كم عدد المرات التي ذكرت فيها الزكاة في القرآن الكريم

مفهوم الزّكاة

تعتبر الزّكاة التي فرضها الإسلام على المسلمين من أهمّ الأنظمةِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ التي عرفتها الإنسانية، فالزّكاة من أركانِ الإسلام الخمسةِ، وبها يصلح دين المسلم، وفُرضت الزّكاة لِرعاية المحتاجين وتأمين حاجاتهم، وذلك من خلال المال الذي يُخرجه المسلم من أمواله.

من خلال الزّكاة تتحقّق العدالة الاجتماعية، ويتم القضاء على الفقر 
والحاجة على مستوى المجتمع، وعلى المستوى الفردي تُطهَرُ النفس من الطمع 
والأنانية في احتكار المال، وبها تَحل البركة والخير في مال المسلم وحياته،
 فعند توزيع زكاة الأغنياء على الفقراء والمحتاجين تُصبح الأموال مُتداولَة
 بين أيدي الجميع.

حكم الزّكاة في الإسلام

يعتبر الحكم الشرعي للزّكاة هو فرضٌ على كلّ مسلم ومسلمة، فبها يضمن المسلم طريقَه إلى الجنة، ويبارك الله له ماله، وقد قيل فُرضتْ الزّكاة في مكة، ولكنْ تمَّ تحديدُ نِصابها ومقدارها في المدينة المنورة.

عدد المرات التي ذكرت فيها الزّكاة في القرآن الكريم

لأهميّة الزّكاة في الإسلام ورود ذكرها في القرآن الكريم مراتٍ عديدة، ويبلغ عدد المرات التي ذكرتْ بها كلمة الزّكاة وما اشتق عنها ثمانيةً وخمسينَ مرة، حيث ذكرتْ بصيغةِ الفعل عشرينَ مرة، وبصيغةِ الاسم وما اشتقّ منها اثنتين وثلاثين مرة.

معاني الزّكاة في القرآن الكريم

  • جاءت كلمة الزّكاة في القرآن الكريم من الفعل زكا والذي يدل على النماء والزّيادة والطهارة، وخصّ فعل الزّكاة في القرآن الكريم بالمال بمعنى النماء والزّيادة كقوله تعالى: (خُذ من أموالهم صدقةً تطهرهم وتزكيهم بها)، وتزكية النفس بمعنى الطهارة وارتبطت بذات الإنسان كقوله تعالى:( قد أفلح من زكاها)، وبمعنى المدح الذي نهى عنه الله تعالى (فلا تزكوا أنفسكم) وفيه قبح للإنسان عندما يمدح نفسه.
  • جاءت الزّكاة بمعنى البراءة من الذنوب كقوله تعالى (أقتلت نفساً زكية) أي بريئةً وطاهرةً من الذنوب، وبمعنى الأفضل والأخير كقوله تعالى: ( ذلكم أزكى لكم وأطهر) في مواضع كثيرة حسب ما دلّت عليه الآيات الكريمة من أمر الله تعالى للمسلم مثل غض البصر، وإرجاع المطلقات وغيرها.
  • الزّكاة بمعنى الحلال كقوله تعالى في سورة الكهف:( فلينظر أيها أزكى طعاماً) أي حلالاً وطاهراً.
  • من المعاني الأخرى للزَكاة بمعنى الصدقة كقوله تعالى: ( وويل للمشركين، الذين لا يؤتون الزّكاة) أي لا يخرجون صدقات أموالهم.
  • كذلك بمعنى الصلاح كما ذكرت في قصة سيدنا موسى – عليه السلام – عندما رافق الخضر – عليه السلام – وقتل الغلام، وعلّل الخضر – عليه السلام – ذلك بأنّ الله تعالى أراد أن يبدل الغلام الذي قُتل بغلامٍ صالحٍ يحمل الخير لأهله، وبمعنى الهداية كما ذكرت في سورة عبس
السابق
طريقة حفظ سورة البقرة
التالي
التعريف بسورة البقرة

اترك تعليقك اتجاه ما قرأت