الحج والعمره

ما معنى الحج أشهر معلومات

فريضة الحج

الحج هو خامس أركان الإسلام التي بُني عليها، وهو فُرض على المسلم الذي يستطيع القيام به بلا تكلفة أو مشقة، ومن فضل الحج على المسلم هو اقتداء بسنة النبي ابراهيم عليه السلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، فالحج يمحي ذنوب المسلم ويكفر عن خطاياه كاملة، وهو يطهر المسلم من ذنوبه.

وقت فريضة الحج

يؤدي المسلم فريضة الحج في أشهر الحج في مكة المكرمة، حيث يتجهز الحجاج من كافة أنحاء العالم ليشهدوا موسم الحج، وبسبب أهميّة الحج العظيمة سُميت إحدى سور القرآن الكريم بسورة الحج، كما أنّ الكثير من الآيات الكريمة تحدثت عنه، قال الله تعالى: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ) [البقرة: 197]، وفي هذه الآية الكريمة التي بدأت بذكر أنّ الحج أشهر معلومات، فماذا يعني قوله تعالى؟

معنى الحج أشهر معلومات

توضح الآية الكريمة أنّ الحج أشهر معلومات هو الوقت الزمني أو الفترة الزمنية للحج، والتي تبدأ من شهر شوال، وذي القعدة، وعشرة أيام من شهر ذي الحجة، وفي هذا الميقات الزمني يؤدي الحاج مناسك الحج، فهناك بعض المناسك التي يدخل توقيتها في الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة، فمن مناسك الحج التي يبدأ به الحجاج من شهر شوال وذي القعدة هو عقد نية الإحرام والخروج من ميقات الحج وهو المكان الذي يحرم فيه الحاج، ولكلّ بلد من البلاد التي تحيط بمكة ميقات مكان يحرم فيه الحاج.

مناسك فريضة الحج

بعد الإحرام على الحاج أن يمتثل لأمر الله تعالى في الابتعاد عن المحرمات التي ذكرت في الآية الكريمة طول فترة الأشهر المعلومات والانتهاء من مناسك الحج، فقد أوصى الله تعالى في أشهر الحج تجنب ما يبطل الإحرام، وهو الجماع (الرفث) أي لا يجوز له معاشرة زوجته خلال هذه الأشهر؛ لأنّها أشهر عظيمة يقنت فيها الحاج ويستشعر مخافة الله حتى يبدأ بتجهيز نفسه للذهاب إلى الحج خصوصاً للقادمين من أنحاء العالم ومن كلّ فج عميق.

حذر الله تعالى الحاج من ارتكاب المعاصي (الفسوق) حيث يشتد تحريمها على الحاج المحرم، وعليه أن يتجنب أيضاً المخاصمة (الجدال) وغلّ الصدور فينشغل المحرم عن طاعة الله تعالى.

إنّ أول ما يقوم به الحجاج في مناسك الحج من سنن هو طواف القدوم بسبعة أشواط والسعي بين الصفا والمروة، ثمّ التوجه إلى منى في اليوم الثامن من ذي الحجة استعداداً للوقوف بيوم عرفة على جبل عرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، والإفاضة إلى المزدلفة لصلاة المغرب والعشاء معاً والمبيت بها، ثمّ في اليوم العاشر التوجه إلى منى لرمي الجمرات، وذبح الأضاحي، والتحلّل من الحج، والتوجه إلى مكة المكرمة لطواف الوداع.

السابق
خطوات العمرة للنساء
التالي
كيفية عمل عمرة للنساء